كيف يحدث الحمل بين الرجل والمراة بالتفصيل

يتسائل الكثير من السيدات قبل الزواج مباشره عن كيف تحمل المرأة من الرجل او كيف تجعل زوجتك تحمل ونوضح فى المقال التالى الموضوع بشىء من التفصيل

أطوار حدوث الحمل و بداياته

من الأمور التي يجب على الحامل القيام بها هي العناية بنفسها العناية اللازمة لحماية جنينها و معرفة الأطوار التي يمر بها لتكون قادرة على التكيف مع كل المراحل لذلك في هذه المقالة سنتحدث عن أهم الأطوار التي يمر بها الجنين من بداية خلقه كنطفة إلى اخر طور و هو الولادة .

نبدأ  في المرحلة الأولى وهي مرحلة حدوث الحمل حيث يكمن كل الإعجاز العلمي و تتجلى عظمة الخلق عز و جل و تبدأ باختيار الوقت المناسب للعلاقة الزوجية.
حدوث الحمل و بداياته

ماهو وقت العلاقة الزوجية المناسب لحدوث الحمل

معظم النساء يحصل لديهن الحمل بشكل أسرع اذا فهمن الدورة الشهرية بشكل صحيح حيث أن الوقت المناسب لممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل هو وقت الإباضة أي قبل أربعة عشر يوما من نزول دم الدورة الشهرية في ذلك الوقت تكون البويضة قد انتقلت من المبيض إلى نهاية قناة فالوب و تبقى هناك ليومين أو ثلاثة على أعلى تقدير حتى يتم تخصيبها .

فمثلا إذا كان موعد نزول الدورة الشهرية في 15-1 فإن الموعد المناسب للقيام بالعلاقة الزوجية هو 1_1 فاذا وصل الحيوان المنوي من غير مشاكل يتم الحمل .

وقت العلاقة الزوجية المناسب لحدوث حمل

مرحله انتقال الحيوان المنوي إلى البويضة

يموت عدد كبير من الحيوانات المنوية خلال عملية الإخصاب لذلك يجب أن يكون عدد الحيوانات المنوية لا يقل عن خمسة و عشرون مليون لتتم عملية الحمل بالشكل اللازم.

حيث أن جدار البويضة سميك يحتاج عددا كبيرا من لحيوانات المنوية لتخترقه.

مرحلة الإخصاب:

تبدأ مرحلة الإخصاب بأن يتم قذف الحيوانات المنوية إلى المهبل و بذلك تبدأ الحيوانات المنوية رحلتها لتنتقل من المهبل إلى الرحم ثم إلى قناة فالوب اليمنى أو اليسرى لتنتقل إلى المبيض الأيمن أو الأيسر حيث توجد البويضة لتبدأ عملية الإخصاب و حتى تنجح عملية الإخصاب لا بد من حيوان منوي واحد فقط و للبويضة جدا  سميك حتى لا يستطيع اختراقها أكثر من حيوان منوي واحد .

و بعد دخول الحيوان المنوي للبويضة عن طريق إفرازه لإنزيم معين فإن جدار البويضة السميك يعيد الانغلاق عليه فلا ينفلت و لا يستطيع غيره الدخول.

مرحله ما بعد اخصاب البويضة :

تتكون البويضة المخصبة من أربعة وستين كروموسوم ثم تنقسم انقساما منصفا لتصبح خليتين في كل منهما نفس العدد من الكروموسومات ثم تستمر في الانقسام و تنتقل عن طريق قناة فالوب بمساعدة الاهداب الى الرحم و تستقر النطفة في الرحم .

كيف يتكون التوأم المتماثل و التوأم غير المتماثل ؟!

حتى يتكون التوأم غير المتماثل يجب أن تنتقل بويضتان أثناء عملية الاباضة فيتم تخصيب كليهما ثم تكتمل العملية لينتج توأم مختلف قد يختلف في الشكل و الجنس .

أما التوأم المتماثل فالعامل الأكثر قوة و تأثيرا لحدوث العملية هو وراثيا حيث تنتقل البويضة المخصبة من قناة فالوب الى الرحم وعندما تصل الى هناك تنقسم الى جزئين متماثلين يكون كل جزء منهما جنينا مشابها للآخر و ينتج توأم متطابق بالشكل .
كيف يتكون التوأم المتماثل

 نصائح لزيادة نسبة أن يكون المولود ذكرا

إن ذلك في علم الغيب لا يعلمه إلا الله لكن هناك مجموعة من الأبحاث المرتكزة على أن جزءا من تحديد الجنس يعتمد على الذكر حيث أن الكروموسوم (اكس) هو الكروموسوم المسؤول عن تحديد جنس المولود أن يكون ذكرا .

و الجزء الاخر يعتمد على رحم الأنثى فإذا كان الرحم أقرب للحمضية من القاعدية فإن جنس المولود غالبا ما يكون أنثى اما اذا كانت بطانة الرحم قاعدية أكثر فيكون المولود ذكرا .

و هناك أبحاث أخرى تعتمد على نوعية الغذاء حيث أن البوتاسيوم و الألبان و المكسرات تجعل نسبة الذكور أعلى .

و أما من ناحية العلاقة فيفضل أن يكون اتجاه سير الحيوانات المنوية في نفس اتجاه الجاذبية الأرضية و ذلك حتى تكون المسافة على الحيوان المنوي أقصر و يكون عدد الحيوانات المنوية التي تصل أكثر .

علامات و أعراض الحمل :

انقطاع الطمث و الغثيان الصباحي حيث تشعر الأم حينما تستيقظ بالغثيان و رغبة شديدة بالتقيؤ و تستمر حتى نهاية الشهر الثالث.

و تشعر الأم بنمنمة بالثديين و تبدأ المنطقة المحيطة بالحلمة بالتلون و يصبحان أكثر صلابة.

و يستطيع الطبيب من خلال المنظار المهبلي تحديد تغير لون المهبل الى الأحمر المزرق و ذلك لقلة الدم الواصل لتلك المنطقة

كثرة التبول و ذلك لأن الرحم يضغط على منطقة المثانة و تصاب الأم بكثرة التبول

الرعاية المنزلية للأم الحامل :

كيف تعتني الأم الحامل بنفسها و جنينها ؟

من أهم الأمور التي يجب أن تقوم بها الأم الحامل هو التغذية الصحيحة فيجب عليها أن تأخذ الغذاء اللازم الكامل من كل الفيتامينات و العناصر الغذائية . حتى لا يتم تعويض ما يحتاجه الجنين من جسدها .

و من الأمور المهمة أيضا الراحة و النوم حيث تحتاج الأم الحامل إلى ثمان ساعات يوميا من النوم ليلا و ساعتين ظهرا .

و لتسهيل عملية الولادة يجب على الحامل القيام ببعض التمارين الرياضية غير الشاقة و ذلك حتى تسهل عليها عملية الولادة حينما يحين موعدها و لا تنسى كل أم أن تختار من الملابس ما يستطيع التمدد ولا يكون ثقيلا عليها .

و على الحامل أيضا الاهتمام بالنظافة حيث أنها يجب أن تحاول الاستحمام بالماء الدافئ يوميا و المحافظة على نظافة الجهاز التناسلي حتى لا يكون عرضة للميكروبات و الجراثيم .
كيف تعتني الأم الحامل بجنينها

هل للعائلة دور في رعاية الأم الحامل ؟

للعائلة دور كبير جدا في رعاية الأم الحامل حيث يجب على العائلة الوقوف جنبا الى جنب لتجهيز الأم واعطائها الارشادات الصحيحة و التعليمات اللازمة لتتجهز لعملية الولادة و أيضا تعليمات لما يخص مرحلة النفاس التي لا تقل أهمية اعداد الأم لها عن الإعداد و هي حامل و يجب على الأم الحامل زيارة المراكز الخاصة بفحص الأم و العناية بصحة جنينها و القيام بالفحوصات الدورية اللازمة .
رعاية الأم الحامل

ما هي أهم الفيتامينات التي يجب على المرأة الحامل الالتزام بها ؟

هناك مجموعة من الفيتامينات التي يجب على المرأة الحامل أن لا تتوقف عن أخذها أثناء الحمل مثل الفوليك أسيد الضروري لتشكل دماغ الجنين و جهازه العصبي والأوميغا 3 التي تحافظ على شرايين الأم و قلبها و فيتامين سي و الذي يحافظ على سلامة الخلايا و بناء الانسجة و منع تكون تشققات الحمل و الحديد المهم حتى يكون دم الأم كافيا لتبادل المواد الغذائية بينه و بين الجنين و فيتامين إي المهم في منع حدوث الولادة المبكرة و فيتامين دال و الكالسيوم للمساعدة على تكون العظام و المحافظة على سلامتها عند الأم و الجنين.

يجب التنويه على أنه على الحامل مراجعة الطبيب بشكل دوري و عدم أخذ المكملات الغذائية الى باستشارة طبية حتى لا تضر بالجنين . وان كان لديكي استفسار يرجى التفضل بكتابته

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن